عدد قراءة المقالات
0
عدد قراءة الاستشارات
0
7Benefits of Pineapples

      7Benefits of Pineapples        The pineapple is one of my favorite fruits in the world. I used to not like it because ...

Read More

اشترك في الرسائل الاخبارية

استشارة طبية سريعة

الاختصاص    

مقالات

  

الإعجاز العلمي

  

أقدم مفاعل ذري على الآرض يتفوق على فوكوشيما

  


 

أقدم مفاعل ذري على الآرض يتفوق على فوكوشيما

إن الله خلق هذا الكون بكل ما فيه من التفاصيل الرائعة بعلم عظيم و ميزان دقيق فهذا المصنع أو هو بالحقيقة أقرب إلى المفاعل النووي و الذي يعمل من أجلنا ليلاً و نهاراً و بدون أي احتمال لحدوث أي خطأ فيه مهما كانت صغيرة ، هذه المفاعلات هي التي تولد لنا طاقة الحياة منذ أن خلق الله الكون و هي حتماً تفوقت على أعظم المفاعلات النووية التي عرفتها البشرية والتي يتم إنشائها على مساحات ضخمة تقدر بمئات الآلاف من الأميال المربعة ، أما مفاعلنا القديم فيوجد في مساحات ضيقة جداًلا ترى بالعين المجردة و فيه كل أنواع الاحتياطات لجميع أنواع الأخطار التي يمكن أن تنشأ فيه . في جولة علمية متخصصة لخبراء الطاقة في العالم قال كبيرهم للزائرين : اليوم نأخذكم بجولة علمية نكشف لكم خلالها عن أعجب و أصغر و أدق مفاعل لتثبيت و تخزين الطاقة الحيوية و تحريرها في العالم – تلك المفاعلات التي ظلت سراً مكنوناً عن الناس لملايين السنين و ظلت تعمل في هدوء عجيب و سرية تامة بلا كلل و لا ملل و لا تلف دون علمنا ، إلى أن عثرنا عليها و بدأنا نستطلعها و ندرسها فأدهشتنا بدقة تكوينها و عملها المعجز ، هذه المفاعلات يوجد منها التريليونات و تكون موجودة و منتشرة في مصانع خضراء في أوراق النباتات ، ووظيفتها الأساسية إنتاج الغذاء للإنسان بواسطة عملية كيميائية حيوية "التمثيل الضوئي" photosynthesis .

كيف يعمل المصنع ؟ عند النظر بتركيب الورقة بالمجاهر المتطورة تتجلى لنا قدرة الخالق و عظمته ففيها نظام متكامل يحتوي على الكثير من المعدات و الأنابيب التي تعمل باستمرار و الغرف التي أنشئت للعمليات الخاصة مثل غلاية بخار ضخمة و أزرار عديدة تشرف على ألاف العمليات و مصنعاً ألياً مزدحماً بالعمال الذين يعملون بنشاط كما أنها تحتوي على ثرموسنات لرصد الرطوبة و تظمأ للعد التنازلي وآلية للإشراف الحراري و الخط الأنبوبي الذي يغطي جميع الأطراف مثل الشبكة ليتمكن من توصيل المادة الخام إلى المصانع الحيوية و توزيع المنتج الذي ينم إنتاجه إلى أنسجة النبات بالإضافة لوجود أجهزة معقدة مسئولة بشكل مباشر عن عملية التمثيل الضوئي و هي البلاستيدات الخضراء التي تحتوي على صبغة الكلوروفيل chlorophyll pigments التي تمتص الضوء ، و صبغة الكاروتينيدات carotenoid pigments التي توجد جنباً إلى جنب مع الكلوروفيل بنسبة 1:3 و تقوم هذه الصبغيات بالإحاطة بجزيئات الكلوروفيل و تمنعه من الأكسدة الضوئية
في كل مليمتر مربع من سطح الورقة يوجد 500 ألف يخضور التي لها تصاميم معقدة للغاية .


التمثيل الضوئي : يمكن تعريفه بأنه عملية تحويل الطاقة الضوئية إلى طاقة كيماوية أو استخدام ضوء الشمس و غاز ثاني أكسيد الكربون و الماء لإنتاج السكر و الأكسجين ، و هو يتم في مرحلتين

1- فترة مضيئة أو التحليل الضوئي photolysis أو ما يسمى hill reaction : يبلغ مقدار الطاقة التي ترسلها الشمس إلى الأرض في اليوم الواحد عشرة ألف ضعف من حاجة البشرية كلها تقريباً و الدول المتقدمة تصرف مبالغ طائلة على الأبحاث التي تجري لتخزين هذه الطاقة و لكن النبات يمتلك نظام هائل لتخزين الطاقة و ذلك لاحتوائه على البلاستيدات الخضراء و التي تعمل كأنها خلايا شمسية تخزن الطاقة ، في نهاية الفترة المضيئة يتحول الضوء إلى طاقة كيميائية .

  

2-الفترة المظلمة : التي لا تحتاج لضوء فيها ، فتقوم باستخدام الطاقة الضوئية التي تم الحصول عليها لإنتاج مواد عضوية مثل السكر .


آلية عمل أصغر و أقدم مفاعل ذري بالعالم : إن الضوء يتكون من فوتونات التي تصطدم بالماء الموجود داخل الأوراق الخضراء ثم يتم نقله إلى جهاز اليخضور و يؤدي تصادم تلك الفوتونات بالصبغيات النباتية إلى أن تفقد طاقتها و تكتسبها الصيغة فتتحرك الالكترونات الواقعة في مستويات مختلفة حول أنوية ذرات هذه الصبغيات إلى مستويات من الطاقة أعلى من المستوى الذي كانت واقعة به و تصبح بذلك الصبغة في حالة نشطة و تستمر في هذه الحالة لمدة قصيرة جداً حتى تصل إلى جزء من الثانية حيث يسقط بعدها الالكنرون إلى مجاله السابق الأقل نشاطاً (الأقرب إلى النواة) و الطاقة التي يفقدها هذا الإلكترون تسمى بطاقة التنشيط التي تنطلق بصورة حرارة أو بإعطاء هذه الطاقة إلى مركب أخر .

الخطر تحت السيطرة : إن العمليات المعقدة التي تحدث أثناء التمثيل الضوئي يمكن أن نؤدي لنتائج خطيرة للغاية أذا لم يتم اتخاذ التدابير اللازمة لأنه أثناء هذه العمليات تتفتت جزيئة ثم يتم جزيئة من هذه الجزيئات مع جزئية أخرى و عند القيام بذلك يستخدم أسلوب خطير جداً و هو حركة دقائق الذرات السفلى التي يمكن أن تؤدي لمواقف خطيرة تؤدي إلى تدمير خلايا النبات و لكن لكل مرحلة من عملية التمثيل الضوئي تدابير خاصة يمكن أن نشبهها بتصميم المفاعلات النووية التي توجد في المحطات الذرية الحديثة . فالطاقة التي تنتج نتيجة تفتت الذرات في المفاعل النووي تستخدم لإنتاج الطاقة الكهربائية و أيضاً ينتج عناصر مشعة خطرة جداً مثل أشعة جاما و المفاعل يتم تصميمه يشكل يمكن أن يجعل الدقائق الذرية المضرة عديمة الأثر و لذلك فقد وضعت داخل المفاعل نظماً لوقف تأثير الدقائق الضارة و لكن يبقى هناك نسبة و لو كانت بسيطة لحدوث أي خلل الذي قد يؤدي لكارثة بيئية كما حدث في مفاعل فوكوشيما النووي ، لكن في آليات التمثيل الضوئي التي لها نظم أمنية تكنولوجية أكثر تقدماً من تكنولوجيا المفاعلات النووية التي أنشأها الإنسان ، أما صمام الأمان الذي يمنع حدوث أي ضرر فهو صبغة الكاروتين التي تمنع من اتحادها مع بعضها البعض بتهدئة اليخضور و إزالة الطاقة الزائدة فيه و تجعله في حالة مستقرة غير ضارة .
نظام خال من العيوب لا يستطيعون النين يملكون تكنولوجيا القرن الواحد و العشرين أن يكتشفوا طريقة عمله " فسبحان الخالق المبدع الذي له علم الدنيا و الآخرة" .
التمثيل الضوئي و البيئة :ملايين الأطنان من غاز ثاني أكسيد الكربون تمتزج كل سنة بالغلاف الجوي نتيجة التنفس الذي يقوم به الإنسان و الحيوان و الكائنات المهجرية ، بالإضافة إلى أن مقادير co2 الذي يصل الغلاف الجوي من الوقود الذي يتم استهلاكه في المصانع و في التدفئة المركزية أو المواقد و المستخدم في السيارات يصل إلى مليارات الأطنان . و حسب بحث تم إجراؤه فإن زيادة co3 الملحوظة في الغلاف الجوي في الاثنين و العشرين سنة الأخيرة اثنان و أربعون مليار طن تقريباً . أما الوقود المستخدم و تخريب الغابات فهو من أهم أسباب هذا التزايد و أما تزايد ثاني أكسيد الكربون الذي تسببت فيه أنواع الوقود فهي ثمانية و سيعون مليار طن في 22 سنة الأخيرة ، و إذا لم يتم علاج هذا التزايد لحدث خلل في التوازن البيئي و هنا ينخفض مقدار الأكسجين الذي يوجد في الغلاف الجوي إلى مستويات منخفضة و سوف تزيد حرارة الأرض و نتيجة لذلك تتعرض حياة الأحياء التي تسكن الأرض على باستمرار و تنتج الأكسجين . و بذلك يتم المحافظة على التوازن و كذلك حرارة الأرض ثابتة إلى حد معين و لم تحدث تغيرات حرارية فائقة لن النباتات الخضراء تقوم أيضا بعملية الموازنة الحرارية و نتيجة لكل ذلك نفهم مدى كون التمثيل الضوئي معجزة إلهية مهمة و مدى تأثيرها في حياتنا عن قرب .
 



اقرأ أيضاً


? الثلج..جمال و طب و إعجاز..!!

? المصابيح الضوئية الحيوية

? سر رائحة المطر

? معجزة لغة الخلايا ..!!


كاتب المقال :د.أماني الطحان  تمّت القراءة 9 مرة

لقراءة المزيد من مقالات  د.أماني الطحان   اضغط هنا

 

 

متسائل2013-05-18 11:24:35
موضوع اكثر من رائع يا سبحان الله

 
دردش مع طبيبك
favorites facebook help