عدد قراءة المقالات
0
عدد قراءة الاستشارات
0
7Benefits of Pineapples

      7Benefits of Pineapples        The pineapple is one of my favorite fruits in the world. I used to not like it because ...

Read More

اشترك في الرسائل الاخبارية

استشارة طبية سريعة

الاختصاص    

مقالات

  

الإعجاز العلمي

  

رحلة (2)_بعض أسرار الخلية

  


 

رحلة في أعماق الجسم البشري (2)
 

SOME Cell's SECRETS

 

 تركيب الخلية
يعد جسم الإنسان أعقد آلة و جهاز على سطح الأرض ، فيملك هذا الجسم بعظامه و عضلاته و أعضائه الداخلية نظاماً و تخطيطاً دقيقاً وإذا تأملنا التفصيلات الدقيقة لهذا النظام و لهذا التخطيط واجهتنا حقائق مذهلة يعجز العلم عن تفسيرها ، و على الرغم من الاختلاف الذي يبدو لأول وهلة بين أجزاء الجسم المختلفة إلا أن الكائنات الحية من أبسط أنواعها prokaryotics إلى أعقدها eukayotics تتكون جميعاً من اللبنة نفسها ألا و هي الخلية ، تلك الوحدة المتناهية بالصغر التي تحتوي على مادة الحياة و من الخلية يبدأ سر الحياة المحير حيث نرى ظاهرة الحياة تدب في مجموعة المادة الميتة فتنبثق الحياة و تنعقد حتى تصل إلى تكوين أكرم الكائنات و أشرفها ألا و هو الإنسان
و الخلية بحد ذاتها و تركيبها الخاص تبدو فيها ظاهرة الإعجاز في الإنسان . فمجموعة من الخلايا تقوم بعمل واحد ليتشكل النسيج Tissue ، و من مجموعة الأنسجة  التي تشترك في مهمة واحدة يتشكل العضوorgan ، و من مجموعة الأعضاء يتشكل الجهاز SYSTEM ،و من مجموعة الأجهزة يتشكل الكائن الحي life body بإعجازه و ثباته المدهش .                                            
عند اقترابنا من الخلية الحية في رحلتنا الافتراضية هذه ، نجد أنها ليست أقل تعقيداً من أي مدينة  فلها أنظمة عمل و أنظمة اتصالات و نقل و إدارة و تحتوي على محطات طاقة كما تحتوي مصانع لصنع الأنزيمات و الهرمونات الأساسية للحياة ، و بنك معلومات يسجل فيه المعلومات الضرورية عن المنتجات التي يجب إنتاجها . كما تضم نظماً معقدة للنقل و أنابيب لحمل المواد الخام و المحاصيل من مكان لأخر و مختبرات متقدمة و مصافي لتحليل المواد الخام المستوردة داخل الخلية و هذا يمثل جزء صغير مما يتضمنه هذا النظام المعقد الذي لا يصدق .
مكونات الخلية : تتكون الخلية من حجرة يغلفها غشاء و يملأ هذه الحجرة مادة سائلة (السيتوبلازم أو الهيولى cytoplasm) و تستقر فيها النواة nucleus .
تقاس أقطار الخلية بالميكروبات فالكريه الحمراء مثلاً تبلغ وسطياً حوالي 7 ميكرونات من ناحية قطرها ، و الميكرون يمثل جزء من ألف من المليمتر .
لكي نتمكن من الدخول داخل الخلية في رحلتنا الافتراضية لا بد من اجتياز حاجز أمني من أشد الحواجز صرامة ، تطبق فيه إجراءات تفتيش دقيقة لكل المداخل و المخارج وكأنه يمتلك أجهزة تدقيق الأمتعة و الهويات المصنوعة وفق أحدث الأساليب التقنية بمساعدة أجهزة حاسوب متطورة . يتمثل هذا النظام العجيب في غشاء الخلية و الذي يوجد في كل خلايا الجسم في حيز حجمه يعادل 1% ألف من المليمتر الواحد و يتراوح سمكه بين 120- 140 أنغستروم (الآنغستروم يساوي جزء من عشرة ملايين من السنتيمتر) .
الغشاء العاقل Cell membrane :يتكون من طبقتين من الدهون مغلفتين بطبقتين من البروتين ، مجهز بمداخل و مجسات تتحسس القادم من الخارج و له خاصية النفاذية الاختيارية يسمح بدخول المواد الضرورية و حسب الحاجة فقط و يطرح الفضلات من الخلية فوراً للخارج


كما أنه يحتوي على ثقوب تمر منها المواد و الذرات من داخل الخلية و خارجها . و أحدث ما توصل أليه العلم أن هذه الثقوب هي بحالة ديناميكية حيث أنها تنستر في مناطق لتظهر في مناطق أخرى ثقوباً جديدة و هكذا ---      ، نظام دقيق خال من العيوب لا يقبل الخطأ أبداً مهما كان صغيراً ، سبحان من خلقه وأوجده.
تخصص الخلايا cell specification: تتحول الخلايا العادية حسب المكان و الزمان الذي توجد فيه لتؤدي دوراً معيناً ، فعلى سطح الجلد تكون متقرنة لحماية الجسم ، و في العضلات تكون على شكل ألياف متراصة تقوم بعمل التقلص العضلي ، و في البنكرياس تفرز هرمون الأنسولين ----وهكذا
استهلاك الجسم للخلايا :body consumption  يستهلك الجسم من خلاياه حوالي 125 مليون خلية في الثانية الواحدة أي بمعدل 7500 مليون خلية في الدقيقة الواحدة ، فمثلاً يستهلك الجسم في كل ثانية حوالي مليوني كريه حمراء أي أنه يستهلك في الساعة الواحدة أكثر من عدد السكان بحوالي خمس مرات و ذلك لأن الدم الذي يصل حجمه إلى خمسة لترات في جسم الإنسان يحتوي في الملم الواحد وسطياً خمسة ملايين كريه حمراء فيكون مجموع الكريات الحمر في دم الإنسان الواحد 25 مليون مليون كرية بحيث أننا لو أردنا أن نصف هذه الكريات جنب بعضها على خط واحد لحصلنا على خط يمكن أن يطوق الكرة الأرضية بأكملها 4-5 مرات .
إلى داخل الخلية : إذا دخلنا الخلية عبر ثقوب الغشاء الخلوي فسنجد أنها ليست حجرة صغيرة و محاطة بغشاء و فيها سائل بل إنها كالبحر الذي يعج بأنواع مختلفة من الحيتان و الأسماك (عضيات سيتوبلازمية cytoplasmic organelles)، و لقد وجد أن تركيب الإنسان من العناصر هو بالنسب المئوية التالية : من الأكسجين 62.81 و من الفحم 19.37 و من الهيدروجين 5.14 و من الأزوت 1.38 و من الكلس 0.63 و من الفسفور 0.64 و العجيب في هذه النسبة أنها تشبه النسبة الموجودة في النباتات في زمن الربيع عندما تزهر فهل هذا لأن الإنسان يمثل ربيع الوجود ؟!
نجد في سيتوبلازم الخلية مصانع و معامل تعمل بشكل مستمر و منتظم بدون توقف مثل مصانع إنتاج الطاقة اللازمة للخلية(mitochondria) حوالي 500 مصورة حيوية ، و مصانع إنتاج البروتين اللازم للجسم (Ribosomes) حوالي 500 ألف جسيم ريبي ، و يعتقد العلماء أنه إذا عرفنا بالتفصيل الدقيق ما يحدث في الريبوسومات نكون قد وصلنا إلى سر الحياة .
كما أننا نجد بالخلية شبكة من الطرق المعبدة (Endoplasmic reticulum) تمتد من غشاء الخلية إلى داخلها ، وهناك أيضاً جهاز نقل و توصيل خاص و معقد (Golgi complex) يتضمن حافلات لنقل و إفراز المواد إلى خارج الخلية .                                                                                

السلوك الواعي للخلايا smart cells behavior: كل خلية من خلايا الجسم تحتوي بروتينات قاتلة موجودة في خزانات خاصة (Lysosomes ) و هي خزانات غشائية  تقوم بعزل الأنزيمات المحطمة و الحالة عن بقية مكونات الخلية، إلا أن هذه البروتينات القاتلة أو ما يمكن تسميتها بآلة الموت تبدأ العمل فقط عندما تصبح الخلية مريضة أو في حالة إبدائها سلوكاً غريباً يمكن أن يعرض حياة الإنسان للخطر ، هنا تقرر تلك الخلايا الإنتحارفتنفتح الخزانات و تنطلق الأنزيمات المحطمة لتحطيم مكونات الخلية، حيث تبدأ الخلايا أولاً بالانكماش كي تعزل نفسها عن الوسط الذي تعيش فيه ، ثم تظهر فقاعات على سطح الخلية فتبدو و كأنها تغلي و بعدها تبدأ النواة و سائر أجزاء الخلية بالانقسام إلى أجزاء متعددة و تتلف الفضلات الناتجة عن الانتحار بالحال بواسطة الخلايا السليمة الموجودة في المنطقة.


صور لخلايا تنتحر          
بعد تجوالنا الإفتراضي داخل الخلية نتجه نحو مركزها فتظهر أمامنا غرفة عمليات إدارية معقدة ،أعقد و أدق من أي غرفة عمليات موجودة على الأرض- أنها النواة التي يكمن فيها سر حياة الخلية !.===> يتبع 




 



اقرأ أيضاً


? أقدم مفاعل ذري على الآرض يتفوق على فوكوشيما

? الثلج..جمال و طب و إعجاز..!!

? المصابيح الضوئية الحيوية

? سر رائحة المطر

? معجزة لغة الخلايا ..!!


كاتب المقال :د.أماني الطحان  تمّت القراءة 28 مرة

لقراءة المزيد من مقالات  د.أماني الطحان   اضغط هنا

 

 
 
دردش مع طبيبك
favorites facebook help