عدد قراءة المقالات
0
عدد قراءة الاستشارات
0
7Benefits of Pineapples

      7Benefits of Pineapples        The pineapple is one of my favorite fruits in the world. I used to not like it because ...

Read More

اشترك في الرسائل الاخبارية

استشارة طبية سريعة

الاختصاص    

مقالات

  

عظمي

  

التهاب الفقرات المفصلي الرقبي

  


 

Cervical spondylosis
التهاب الفقرات المفصلي الرقبي


تعريف
هو تعبير يشير إلى ما يحصل من تآكل و تمزق يصيبان الأقراص الفقرية الرقبية, و تشكل هذه التغيرات لاحقاً عاملاً مؤهباً لتطور الإصابة بالتهاب المفاصل التنكسي(الفصال العظمي osteoarthritis) في المفاصل التي تصل الفقرات العظمية الرقبية مع بعضها (الوجيهات المفصلية facet joints)

تشيع الإصابة بالتهاب الفقرات المفصلية الرقبية و الفصال العظمي أكثر ما يمكن لدى الأشخاص الأكبر من 55, و كلا الحالتين تتطوران طرداً مع تقدم العمر.

يتمكن العديد من الأشخاص الذين تثبت إصابتهم بالتهاب الفقرات المفصلية الرقبية و الفصال العظمي على الصور الشعاعية البسيطة من تدبير الأعراض المرافقة للإصابة بشكل ناجح, و التي تتضمن الألم و اليباسة المفصلية و التشنجات العضلية , و غالباً ما تكون الحلول غير الجراحية فعالة في تدبير الحالة.
الأعراض
يصيب التهاب الفقرات المفصلية الرقبية بشكل نموذجي فقرات الرقبة فقط, مما يسبب التيبس و الألم, و عندما تحصل أذية انضغاطية عصبية بسبب الحالة فإن الأعراض و العلامات قد تتسع لتتضمن:

• تيبس و ألم رقبي stiff, painful neck
• ألم في الكتف أو الذراع أو الصدر
• إحساسات واخزة أو ثاقبة Tingling and pinprick sensations في الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين
• خدر و وهن Numbness and weakness في الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين
• خلل في التنسيق العضلي Lack of coordination
• صعوبة في المشي Difficulty walking
• منعكسات شاذة Abnormal reflexes
• سلس بولي أو برازي Loss of bladder or bowel controlأو احتباس بولي أو برازي urinary or bowel retention


متى تذهب لزيارة الطبيب؟

توجه إلى مركز العناية الإسعافية الطبية إن تطور لديك ألم رقبي مترافق مع:

• خلل مفاجئ في السيطرة على التبول أو التغوط
• ضعف مفاجئ غير مفسر في الساقين أو الذراعين


اتصل بالطبيب للقائه على الفور إذا تطور لديك ألم رقبي مترافق مع:

• ترفع حروري يصل إلى 38 درجة مئوية أو أكثر لمدة تصل على 48 ساعة أو أكثر
• ألم لا يزول أثناء الليل أو بعد نيل قسط من الراحة
• ألم جديد ظهر في الست أسابيع الأخيرة و يزداد سوءاً بالترافق مع خدر أو ضعف عضلي تحت مستوى الركبة.
• اضطرابات عصبية متفاقمة, مثل صعوبة الكلام و اضطراب التوازن و الاضطرابات البصرية و اضطراب التفكير.


اتصل بالطبيب لأخذ موعد إذا تطور لديك ألم رقبي بالصفات التالية:

• ألم متعلق بأذية ناتجة عن الجهد, مثل حمل جسم ثقيل أو الحفر أو تناول جسم بعيد
• ألم يشابه ألماً راجعت الطبيب مسبقاً من أجله
• ألم استمر لمدة تتجاوز ال6 أسابيع
• ألم لا يستجيب على مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية
• ألم يظهر بالترافق مع نقص غير مفسر في الوزن لدرجة تصل إلى 10 باوندات خال ستة أشهر


كما يجب الاتصال بالطبيب إن كنت تعاني من ألم رقبي و كنت أكبر من 50 سنة أو كانت لديك قصة مرضية سابقة للإصابة بالسرطان.

 


الأسباب
تصاب العظام و الغضاريف التي تشكل العمود الفقري الرقبي بتغيرات تنكسية تترقى مع التقدم بالعمر, و ينتج عن ذلك في بعض الحالات تشكل نتوءات عظمية تسمى المناقير العظمية bone spurs.


و تكون هذه التغيرات نموذجية للإصابة بالتهاب المفاصل الرقبية و التي يمكنها أن تخلف إصابة في العمود الفقري لجميع الناس.


غالباً ما يعود السبب الرئيسي لالتهاب الفقار الرقبي إلى التآكلات و التمزقات المرتبطة بالتقدم في العمر, حيث تبدأ علامات تنكس الفقرات و الأقراص المفصلية لدى معظم الأشخاص بالظهور على الصور الشعاعية مع وصولهم إلى سن ال30 و ذلك على الرغم من أن الأعراض لا تظهر عادة إلا في مرحلة متقدمة من الحياة.


تتضمن التغيرات العظمية النوعية التي تترافق مع التقدم بالعمر ما يلي:

• جفاف و نقص مرونة الأقراص الغضروفية الفقرية Drying and loss of elasticity in the spinal disks

• انتفاخ Bulging الأقراص الفقرية و حتى انفتاقها herniation لتخرج المكونات الداخلية للأقراص الفقرية من بين فقرتين متتاليتين

• تصلب الأربطة Stiffening of the ligaments الواصلة بين الفقرات الرقبية و العضلات.

عوامل الخطورة
تشكل التآكلات و التمزقات التي تصيب العمود الفقري مع التقدم بالعمر عوامل الخطورة الرئيسية للإصابة بالتهاب المفاصل الفقرية, كما يزداد احتمال الإصابة إن كان المريض قد تعرض مسبقاً لأذية رضية أو غيرها في العنق.
الاختلاطات
يعد التهاب الفقرات المفصلية الرقبية السبب الأشيع لحدوث الاعتلال الوظيفي للنخاع الشوكي لدى البالغين المتقدمين في العمر.

يمكن لنسبة مئوية ضئيلة من حالات التهاب الفقرات الرقبية أن يحدث انضغاط في واحد أو أكثر من الجذور العصبية الشوكية, و هي حالة تسمى باعتلال الجذور العصبية الشوكية الرقبية cervical radiculopathy.

يمكن للمناقير العظمية و الشذوذات الأخرى المرافقة لالتهاب الفقرات الرقبية أن تحد من قطر القناة التي يتوضع فيها النخاع الشوكي(القناة الفقرية), و عندما يحدث تضيقها لدرجة تسبب انضغاطاً و أذية للنخاع الشوكي فإن ذلك يؤدي إلى الإصابة بحالة مرضية تسمى اعتلال النخاع الرقبي cervical myelopathy.

يمكن لكل من اعتلال الجذور العصبية الشوكية الرقبية و اعتلال النخاع الرقبي أن تسبب للمريض عجزاً مرضياً دائماً.
التحضير لزيارة الطبيب
خذ موعداً للقاء الطبيب إن كنت تعاني من أعراض و علامات شائعة الحدوث في التهاب الفقرات الرقبية, و قد يقوم الطبيب بعد وضع التقييم البدئي إلى إحالتك إلى الطبيب الأخصائي في تشخيص و علاج اضطرابات النخاع الشوكي .

فيما يلي بعض المعلومات التي قد تكون مفيدة للاستعداد للموعد

ما الذي تستطيع فعله؟

• سجل قائمة بالأعراض التي تعاني منها: و متى بدأت و ما تواتر حدوثها.
• سجل المعلومات المهمة عن وضعك الصحي: متضمنة أي إصابات سابقة للعنق و غيرها من الحالات المرضية التي تعاني منها.
• سجل قائمة بالعلاجات الدوائية التي تتناولها: متضمنة الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب أو التي تصرف دون وصفة طبية بالإضافة إلى الفيتامينات و المتممات الغذائية الأخرى.
• اصطحب معك صديقاً مقرباً أو أحد أفراد العائلة: و الذي قد يتذكر شيئاً قد أغفلت الانتباه عنه مما سيقوله الطبيب.
• سجل قائمة بالأسئلة التي تود طرحها على الطبيب: و فيما يلي بعض الأسئلة المهمة فيما يتعلق بالتهاب الفقرات الرقبية:

o ما هو السبب الأكثر احتمالاً لظهور الأعراض التي أعاني منها؟
o هل هناك أسباب أخرى محتملة؟
o ما هي الفحوصات و الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
o ما هي الخطة العلاجية التي تقترحها؟
o هل تدخل العلاجات الجراحية في قائمة الاحتمالات المتوافرة, و لماذا؟
o ما هي خطوات العناية الذاتية التي تسهم في تحسين الأعراض؟
o هل أحتاج إلى التقيد بأية محاذير تتعلق بالنشاطات الحركية؟
o ما المدة التي تتوقع أن تتحسن الأعراض خلالها مع تطبيق العلاج؟
o هل أنا في خطر تطور اختلاطات ناتجة عن الإصابة؟
o ما تواتر الزيارات اللاحقة لمراقبة حالتي؟
o هل أحتاج إلى استشارة طبيب أخصائي؟


لا تتردد عن سؤال الطبيب عن أي استفسار إضافي يدور في خاطرك.


ما الذي تتوقعه من الطبيب؟

من المتوقع أن يقوم الطبيب بسؤالك عدداً من الأسئلة التي تتضمن:

• ما هي الأعراض التي تعاني منها؟
• متى بدأت هذه الأعراض؟
• هل ازدادت الأعراض سوءاً بمرور الوقت؟
• أين يتوضع الألم؟
• ما العوامل التي تخفف الألم أو تزيده سوءاً؟
• ما شدة الألم التي تعاني منه؟
• هل سبق أن عانيت من نوبات ألم مشابهة قد شفيت من تلقاء نفسها؟
• هل تتضمن الأعراض خللاً في السيطرة على عمليتي التبول أو التغوط؟
• هل تتضمن الأعراض إحساسات خدراً أو ضعفاً عضلياً في الذراعين أو اليدين أو الساقين أو القدمين؟
• هل تتضمن الأعراض صعوبة في المشي؟
• ما هي خطوات العناية الذاتية التي جربتها حتى الآن؟
• هل أسهمت أي من الخطوات أو العلاجات التي استخدمتها في تخفيف الحالة؟
• هل سبق أن تعرضت لأذية رقبية؟
• هل سبق أن عولجت في سياق الألم الرقبي؟
• هل سبق أن أجريت علاجاً فيزيائياً؟
• ما هي العلاجات الطبية, متضمنة الأدوية و الإجراءات الجراحية أو غير الجراحية التي سبق أن أجريتها في الماضي؟
• هل تعاني من أية حالات صحية أخرى؟
• ما هي العلاجات الدوائية التي تتناولها في الوقت الحالي, متضمنة الفيتامينات و المتممات الغذائية؟
• ما هي مهنتك؟
• ما هي الهوايات و النشاطات الأخرى التي تقوم بها؟


ما الذي تستطيع فعله في هذه الأثناء؟

من الممكن أن تجرب خطوات العناية الذاتية في الوقت السابق للموعد مع الطبيب, و قد يجد المريض فائدة من تطبيق وسادة دافئة أو باستخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأسبرين و الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفن (السيتامول).

و من الممكن أن تجد طريقة تطبق فيها نشاطات حركية بسيطة و تجنب الحركات التي قد تثير الألم, و نيل القسط الوافر من الراحة عندما تشعر بالحاجة إلى ذلك.
الفحوصات و التشخيص
يعتمد الطبيب على الأعراض التي يعاني منها المريض بالترافق مع القصة المرضية و الفحص الفيزيائي الذي قد يشير إلى الإصابة بالتهاب الفقار الرقبية, كما قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات شعاعية, و تتضمن الإجراءات التشخيصية ما يلي:


• تقييم مرونة الرقبة Neck flexibility assessment:

حيث تسبب الإصابة بالتهاب الفقار الرقبية تحديداً لسعة الحركة في العنق و يقوم الطبيب لتقييم ذلك بالطلب من المريض إمالة رأسه باتجاه كل من الكتفين و تدوير الرقبة من جهة لأخرى.


• الفحص العصبي Neurological exam:

و ذلك لتحري وجود انضغاط في الأعصاب الشوكية, و الذي يقوم به الطبيب بإجراء فحص المنعكسات و التأكد من سلامة الحس على طول الذراعين و الساقين , كما يقوم الطبيب بمراقبة مشي المريض ليحدد إن كان يوجد انضغاط نخاعي يؤثر على هذه العملية.


• الصورة البسيطة للعنق أو العمود الفقري Neck or spinal X-ray:

و تبين الشذوذات التي قد توجد مثل المناقير العظمية التي تقترح وجود إصابة بالتهاب الفقرات الرقبية.


• الطبقي المحوري CT أو الرنين المغناطيسي MRI:

تستخدم تقنية الطبقي المحوري الأشعة السينية لتصوير العمود الفقري و لكنها تزود الطبيب بصور مقطعية تفصيلية بالمقارنة مع تقنية التصوير البسيطة.

أما الرنين المغناطيسي فهو يبستخدم حقلاً مغناطيسياً و أمواجاً كهرطيسية لإعطاء صور مقطعية للنخاع الشوكي.

تسهم هذه الفحوصات في تحديد امتداد الأذية التي أصابت العمود الفقري و النخاع الشوكي الرقبي.


• التصوير الظليل للنخاع الشوكي Myelogram:

يتضمن هذا الاختبار تصويراً بالأشعة السينية أو الطبقي المحوري بعد حقن مادة ظليلة في القناة الشوكية spinal canal, و تقوم المادة الظليلة بإيضاح المساحات المختلفة من العمود الفقري بشكل أفضل.


• تخطيط العضلات الكهربائي( Electromyogram (EMG):

يقوم هذا الاختبار بقياس الفعالية الكهربائية للأعصاب التي تنقل السيالة العصبية إلى العضلات عند تقلصها وعند ارتخائها.
يهدف تخطيط العضل الكهربائي إلى تقييم سلامة العضلات و الأعصاب التي تتحكم بها.


• دراسة التوصيل العصبي Nerve conduction study:

توصل الكترودات خاصة على سطح الجلد فوق العصب المراد دراسته, و يتم ارسال نبضات كهربائية ضعيفة لقياس قوة و سرعة توصيل السيالات العصبية عبر العصب المدروس.

 

العلاجات و الأدوية
عادة ما تتناقص الأعراض و العلامات المرافقة لالتهاب الفقرات الرقبية بشكل تدريجي مع مرور الوقت أو أنها تستقر في المرحلة التي وصلت حتى لة تركت دون علاج, و لكنها قد تسوء في بعض الأحوال.

تهدف المعالجات إلى تخفيف الألم و العمل على الحفاظ على قدرة المريض على أداء النشاطات اليومية ما أمكن, بالإضافة إلى الوقاية من حدوث الأذية الدائمة في النخاع الشوكي و الأعصاب الصادرة عنه.


علاج الحالات الخفيفة Treatment of mild cases:

قد تستجيب الحالات الخفيفة من التهاب الفقرات المفصلية الرقبية على:

• ارتداء الرباط الرقبي المثبت (الطوق الرقبي cervical collar): لأكبر فترة ممكنة أثناء النهار و ذلك للعمل على الحد من الحركات الرقبية و الإنقاص من تخريش الأعصاب المنضغطة.
• تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية: مثل الأسبرين و الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفن (السيتامول).
• القيام بالتمارين التي ينصح بها المعالج الفيزيائي : لتقوية عضلات العنق و تمطيط العنق و الكتفين, و ينصح بشدة بالرياضات البسيطة مثل المشي و التمارين الحركية المائية.
• تطبيق الحرارة أو الثلج لتسكين الألم: كما قد يجد المريض فائدة من المنتول أو الكريمات الحاوية على الكافور بالإضافة إلى المساج أو تمارين التمطيط.


علاج الحالات الأكثر خطورة Treatment of more serious cases:

تتضمن الخيارات العلاجية غير الجراحية في الحالات الأكثر شدة ما يلي:

• تطبيق الشد على الرقبة لمدة أسبوع أو أسبوعين للحد من الضغط المطبق على الأعصاب الشوكية Traction on the neck for a week or two to reduce the pressure on spinal nerves:

يعمد الطبيب إلى وصف جهاز لشد الرقبة و تثبيتها ليستخدمه المريض في المنزل إن دعت الحاجة إلى ذلك.

• التمارين الحركية المعدلة مع فترات متقطعة من الراحة Modified exercise with intermittent rest:

حيث أن الأشخاص الذين يبقون في حالة نشطة يقون أنفسهم من حدوث العجز الحركي و يضمنون لأنفسم شفاءً أسرع , و من الممكن أن تختار نشاطاً لا يسبب زيادة شدة الألم و يسمح لك بأخذ فترات من الراحة في الوضعية التي ترتاح فيها.

• تناول المرخيات العضلية و مسكنات الآلام العصبية Taking muscle relaxants, nerve pain pills or painkillers :

مثل الميثوكاربامول methocarbamol أو السيكلوبينزابرين cyclobenzaprine و خاصة إذا كنت تعاني من تشنج العضلات الرقبية.

قد يصف الطبيب أدوية أحدث بشكل خاص لعلاج الآلام العصبية مثل الغابابنتين gabapentin والبريغابالين pregabalin أو الدولوكسيتين duloxetine.

كما قد يصف الطبيب كورساً مؤقتاً من مسكنات الألم التقليدية مثل الترامادول tramadol أو الأدوية التي تحوي على الهيدروكودون hydrocodone أو الأوكسيكودون oxycodone.

لا تنس أن هذه المركبات غالباً ما تحوي أيضاً على الأسيتامينوفن (السيتامول)

• حقن الستيروئيدات القشرية حول الأقراص الفقرية و الأعصاب بين الفقرية Injecting corticosteroid medications around the disk and nerves between the vertebrae:

و تحوي هذه الحقن على مشاركة بين ستيروئيد قشري و مخدر موضعي لتخفيف الألم و الالتهاب, و قد تسهم هذه العلاجات في الوقاية من حاجة المريض إلى العمل الجراحي.

• القبول في المشفى لتطبيق مسكنات الألم الوريدية:

و ذلك في بعض الحالات النادرة التي تفشل فيها الخيارات العلاجية غير الجراحية الأخرى.


 


الجراحة Surgery:


إذا فشلت المعالجات المحافظة في تخفيف الحالة أو إذا ازدادت حدة الأعراض و العلامات العصبية مثل الضعف العضلي في الساقين أو الذراعين فقد يحتاج المريض عندها إلى التداخل الجراحي.
يعتمد نوع العمل الجراحي الذي قد يحتاج إليه المريض على السبب الكامن, مثل المناقير العظمية أو تضيق القناة الفقارية, و تتضمن الخيارات العلاجية الأكثر شيوعاً ما يلي:

• المداخلة الأمامية( Frontal approach(anterior):

يقوم الجراح بإجراء شق في مقدم العنق و إزاحة الرغامى جانباً و تعليق المري لكشف العمود الفقري.

يقوم الطبيب بعدها باستئصال الأقراص الفقرية المنفتقة و المناقير العظمية حسب المشكلة الكامنة, و قد يقوم في بعض الحالات بملئ الفراغ الذي كان فيه القرص الفقري المستأصل بطعم عظمي أو طعم مصنوع من مادة أخرى.

تفيد المداخلة الأمامية في إزالة الضغط المطبق على النخاع الشوكي بسبب النواتئ العظمية أو بسبب فتق الأقراص الفقرية و ذلك باستئصال قرصين متتالين مع الفقرة الواقعة بينهما و تسمى العملية باستئصال الجسم الفقري corpectomy, و من ثم يقوم الطبيب في سبيل تثبيت العنق بإعادة بناء المنطقة باستخدام طعم عظمي مأخوذ من منطقة أخرى في الجسم أو من بنك العظام أو من طعم مصنوع من المعدن و عظم معاً.

• المداخلة الخلفية( Back approach (posterior):

قد يفضل الطبيب أن يجري استئصال العظم المصاب أو إعادة تشكيله بالتداخل من القسم الخلفي من العنق, و خاصة إذا وجدت تضيقات عديدة في القناة الفقرية التي تحوي على النخاع الشوكي, و تسمى العملية باستئصال الصفيحة الفقرية laminectomy, و يتم فيها استئصال القسم الخلفي من العظم الفقري والذي يغطي القناة الفقرية عبر شق جراحي يجرى على الوجه الخلفي للعنق.

من الخيارات البديلة عن عملية استئصال الصفيحة الفقرية هي عملية غعادة تصنيع الصفيحة الفقرية Laminoplasty, و هي تتضمن قطع قسم من الفقرة لتوفير مساحة أكبر للنخاع الشوكي,و على الرغم من أن هذه العملية تأخذ زمناً أطول إلا أن احتمال تسبيب نقص في ثباتية العنق يكون أقل.


 

مخاطر العمل الجراحي:

تتضمن مخاطر العمل الجراحي الانتان و تمزق الغشاء الذي يحيط بالنخاع الشوكي (السحايا) في مكان إجراء العمل الجراحي, و النزف و تشكل خثرة دموية تسد أحد أوردة الساقين (التهاب الوريد الخثري) بالإضافة إلى احتمال حدوث ارتكاس عصبي.

كما أن العمل الجراحي قد لا يفلح في تخفيف الأعراض و الاضطرابات المرافقة للحالة أي أن نسبة النجاح ليست مضمونة.
نمط الحياة و الوصفات المنزلية
فيما يلي بعض الخطوات التي تسهم في تخفيف الألم العنقي الخفيف و التصلب:


• خذ حماماً طويلاً ساخناً بشكل يومي

• تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية

• ارتداء طوق رقبي مثبت ( و الذي بإمكانك أن تقتنيه من الصيدلية) بشكل متكرر أثناء اليوم

• مارس المشي أو أي نوع من الرياضات البسيطة بشكل منتظم

 

اتبع هذه الخطوات البسيطة لمدة 6-8 أسابيع ما دامت الأعراض لا تزداد سوءاً بسبب ذلك و لم تحدث لديك أعراض جديدة مثل اضطرابات الأمعاء أو المثانة أو الضعف العضلي الذي قد يصيب الذراعين أو الساقين.
الوقاية
قد لا يكون من الممكن أن تؤمن الوقاية من التهاب الفقرات المفصلية الرقبية في حين أنه من الممكن أن تنقص من احتمال الإصابة باتباع المقترحات التالية:

• الالتزام بالتمارين الرياضية بشكل منتظم, و الانتساب إلى أي برنامج لياقة يناسب حالتك.
• تجنب النشاطات الحركية العنيفة مثل الجري إن كنت تعاني من ألم رقبي
• أجر تمارين رياضية خاصة للحفاظ على قوة و مرونة عضلات الرقبة و سعة الحركة التي تتمتع بها مفاصل العمود الفقري.
• خذ فواصل للراحة أثناء قيادة السيارة أو مشاهدة التلفاز أو العمل على الكمبيوتر لتجنب إبقاء الرأس في وضعية واحدة لفترات طويلة من الزمن.
• الالتزام بالوضعيات الحركية الصحية في الجلوس و المشي بإبقاء العنق في مستوى أعلى من الكتفين
• حماية العنق من الأذيات باستخدام حزام الأمان أثناء قيادة السيارة.



اقرأ أيضاً


? iاللص الصامت

? ما هو كسر كوليز ؟

? دهون المعدة لعلاج هشاشة عظام الركبة

? متلازمة الألم العضلي المزمن

? المفاصل الاصطناعية


كاتب المقال : عرب هامس احتياطي  تمّت القراءة 19 مرة

لقراءة المزيد من مقالات   عرب هامس احتياطي   اضغط هنا

 

 
  
دردش مع طبيبك
favorites facebook help